زد معلوماتكمعلومات

علامات وجود الماس في الصخر

علامات وجود الماس في الصخر إذا كنت جيولوجيًا طموحًا أو متحمسًا للصخور، فربما تكون قد واجهت الوجود الغامض والمغري للماس في الصخر. ولكن ما هي العلامات التي ستخبرك بوجود الماس؟ موسوعة صدي البلاد في منشور المدونة هذا، سنستكشف بعض العلامات الأكثر شيوعًا التي يجب البحث عنها عند البحث عن الماس في الصخور.

تحديد الماس في الصخور

علامات وجود الماس في الصخر إن تحديد الماس في الصخور ليس بالأمر السهل، ولكنه ممكن. هناك بعض المؤشرات التي يمكن استخدامها لتحديد ما إذا كانت الصخرة تحتوي على الماس. على سبيل المثال، يُعرف Kimberlite، وهو صخرة نارية، باحتوائه على خام الماس. بالإضافة إلى ذلك، لا يتشكل الماس ذو القيمة عادةً داخل الصهارة الأرضية، وقد يشير وجود المعادن المرتبطة بها مثل العقيق والبيروكسين والزبرجد الزيتوني والكروميت والكبريتيدات (البيروتيت) إلى وجود الماس. علاوة على ذلك، يمكن أن يشير تلطيخ الحديد إلى وجود الذهب، والذي قد يكون مصحوبًا بالماس. أخيرًا، يمكن أن يساعد اختبار محتوى الكربون في تحديد ما إذا كانت الصخور تحمل الماس أم لا.

أنواع الصخور التي تحتوي على الماس

علامات وجود الماس في الصخر قد يكون تحديد الماس في الصخور أمرًا صعبًا، ولكن هناك أنواعًا معينة من الصخور التي من المرجح أن تحتوي على الماس أكثر من غيرها. الكيمبرليت هي صخور بركانية زرقاء تميل إلى أن تكون الماس. ويرجع ذلك إلى تركيبتها، حيث تحتوي غالبًا على معادن مثل العقيق، والبيروكسين، والزبرجد الزيتوني، والكروميت، والكبريتيدات (البيروتيت). بالإضافة إلى ذلك، عادة ما تكون الكمبرلايت على شكل جزر لأن الصخور الأخف بالقرب من السطح تميل إلى التراجع أثناء عملية الثوران. مؤشر آخر لوجود الماس هو تلطيخ الحديد، حيث يقوم الحديد بتحويل الصخور إلى أحمر أو أصفر أو أرجواني. اكتشف الجيولوجيون أيضًا مؤشرًا نباتيًا للصخور الحاملة للماس يؤكد وجود المصنع في أنبوب كمبرلايت آخر على بعد 50 ميلًا. مع هذه المعرفة، يمكن للجيولوجيين تحديد رواسب الماس بسهولة أكبر.

كيفية التحقق من الماس بمغناطيس

علامات وجود الماس في الصخر في حين أن وجود الكمبرلايت، وهو نوع من الصخور النارية، يعد مؤشرًا جيدًا على رواسب الماس، إلا أن هناك اختبارات أخرى يمكنك استخدامها لتحديد ما إذا كانت الصخرة تحتوي على الماس. أحد هذه الاختبارات هو اختبار المغناطيس. للقيام بذلك، استخدم مغناطيسًا قويًا لتحريك الصخرة. إذا كانت الصخرة مغناطيسية، فمن المحتمل ألا تكون ماسًا. الماس، مثل معظم الأحجار الكريمة، ليس ممغنطًا ولن يتأثر بالمغناطيس. ومع ذلك، قد تكون بعض المعادن والأحجار الكريمة الأخرى مغناطيسية، لذا من المهم مراجعة أحد الخبراء قبل افتراض أن الصخرة ماسة.

اختبار محتوى الكربون للعثور على الماس

علامات وجود الماس في الصخر بالإضافة إلى الاختبارات البصرية، هناك طريقة أخرى لتحديد الماس وهي قياس محتوى الكربون في الصخور. يتكون الماس من كربون نقي تقريبًا، لذا يعد اختبار وجوده طريقة فعالة لتحديد ما إذا كانت الصخرة تحتوي على الماس. هذه الطريقة مفيدة بشكل خاص عند فحص الصخور التي تحتوي على الكثير من المعادن أو الشوائب الأخرى التي قد تسبب ارتباكًا في الاختبارات البصرية. يمكن أن يساعد اختبار محتوى الكربون أيضًا في تحديد أصل الماس وعمره.

READ  اخر خلفاء الدولة العباسية

تحليل الصلابة والثقل النوعي لصخرة

أحد أكثر المؤشرات موثوقية لرواسب الماس هو وجود الكمبرلايت – وهو صخرة نارية معروفة باحتوائها على خام الماس. الكيمبرليت هي صخور بركانية زرقاء تميل إلى أن تكون الماس. بالإضافة إلى تحديد الكمبرلايت، يمكن أيضًا استخدام تحليل الصلابة والجاذبية النوعية للصخرة لتحديد الماس. يستخدم مقياس موس للصلابة المعدنية لقياس صلابة المعدن، والماس هو أقسى المعادن بصلابة 10. بالإضافة إلى ذلك، الماس له ثقل محدد 3.52-3.54، وهو أعلى من معظم المعادن الأخرى. لاختبار الصلابة والجاذبية النوعية، يستخدم المحترفون أدوات مثل اختبار الخدش ومقياس الوزن الهيدروستاتيكي. إذا كانت الصخرة تتمتع بمستوى صلابة وثقل محدد يطابق مستوى الماس، فمن المحتمل أنها تحتوي على الماس.

استخدام اختبار الخط لتحديد الماس

يعد خط الاختبار أحد أكثر الطرق موثوقية لتحديد الماس في الصخور. خط الاختبار عبارة عن قطعة رقيقة من الماس توضع على حجر خشن لمعرفة ما إذا كان الحجر ماسًا أم لا. عند وضع خط الاختبار على الحجر، سيتم خدشه بالماس ويترك خطًا أبيض يمكن رؤيته بالعين المجردة. لن يترك خط الاختبار أي بقايا عند وضعه على أحجار أخرى، مما يجعله وسيلة فعالة لتحديد الماس في الصخور. بالإضافة إلى ذلك، من المهم ملاحظة أن الماس له ثقل نوعي أعلى من الأحجار الأخرى وسيغرق بشكل أسرع في الحاوية عند غمره في الماء. من خلال القيام بذلك، يمكنك استخدام خط الاختبار لتحديد الماس دون الحاجة إلى اللجوء إلى طرق أكثر تعقيدًا.

التحقق من انكسار الضوء من اختبار المنشور

طريقة أخرى مفيدة للكشف عن الماس في الصخور هي التحقق من انكسار الضوء من اختبار المنشور. يتضمن هذا الاختبار تسليط الضوء عبر الماس، وإذا كان للماس معامل انكسار عالٍ، فسيتم ثني الضوء أثناء مروره عبر الحجر. هذه طريقة بسيطة لكنها فعالة لتحديد الماس في الصخور. بالإضافة إلى ذلك، فإن أحجار الألماس لها شكل فريد عندما تكون في شكلها الخام، مع شكل ثماني السطوح مدبب وجوانب منحنية. هذا الشكل فريد بالنسبة للماس، لذلك إذا رأيت هذا النوع من الأشكال في صخرة، يمكنك التأكد من وجود ماسة بداخلها.

استخدام حيود الأشعة السينية للكشف عن الماس

حيود الأشعة السينية هو طريقة أخرى لتحديد الماس في الصخور. يعمل حيود الأشعة السينية عن طريق مسح الصخور بالأشعة السينية وتحليل نمط الانعراج الناتج. ينتج الماس نمط حيود فريد يمكن استخدامه لتحديد وجود الماس في الصخر. هذه الطريقة ليست دقيقة مثل بعض الطرق الأخرى المذكورة، ولكن لا يزال من الممكن استخدامها للمساعدة في تحديد الماس في الصخور.

اختبار التلألؤ في الصخور بالماس

يعد اختبار اللمعان مؤشرًا موثوقًا آخر لرواسب الماس في الصخور. عادة ما يُرى تألق الماس في ظلال زرقاء أو صفراء. يحدث هذا التألق بسبب تفاعل الماس مع الضوء فوق البنفسجي. بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام اختبار اللمعان لتحديد المعادن الأخرى التي قد ترتبط بالماس مثل العقيق والبيروكسين والزبرجد الزيتوني والكروميت والكبريتيدات. يعد اختبار اللمعان أداة قيمة للعثور على الماس في الصخور ويجدر التفكير فيما إذا كنت تبحث عن الماس في الحقل.

READ  كيفية استخراج الأحجار الكريمة

استخدام مطياف الأشعة تحت الحمراء للكشف عن الكربون

بمجرد تحديد رواسب الماس المحتملة وتحديد موقعها، فإن إحدى أفضل الطرق للتحقق من وجود الماس هي استخدام مطياف الأشعة تحت الحمراء. يستخدم هذا الجهاز ضوء الأشعة تحت الحمراء للكشف عن محتوى الكربون في عينة. نظرًا لأن الماس يحتوي على كمية عالية من الكربون، يمكن لمطياف الأشعة تحت الحمراء أن يوفر نتائج تشير إلى وجود الماس أم لا. ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن المواد الأخرى قد تحتوي أيضًا على الكربون وبالتالي من المهم إجراء اختبارات متعددة قبل تأكيد وجود الماس.

شكل الالماس في الصخور

تشكل الماس في الصخور عملية طويلة تبدأ في أعماق الأرض. يتكون الماس من الكربون تحت حرارة وضغط شديدين، والطريقة الوحيدة لإحضارها إلى السطح هي من خلال ثوران الكيمبرلايت – وهو صخرة نارية معروفة باحتوائها على خام الماس. عادة ما تكون أنابيب كيمبرلايت على شكل جزرة، حيث تميل الصخور الفاتحة بالقرب من السطح إلى التراجع أثناء عملية الثوران ويبقى الماس الأثقل داخل الصهارة. بالإضافة إلى الكيمبرلايت، يمكن أيضًا أن تكون المعادن الأخرى المرتبطة بها مثل العقيق والبيروكسين والزبرجد الزيتوني والكروميت والكبريتيدات (بيرهوتيت) مؤشرات على ترسبات الماس. للتأكد من احتواء الصخور على الماس، يستخدم الجيولوجيون عدة اختبارات مثل تحليل الصلابة والجاذبية النوعية وانكسار الضوء من المنشور واختبار حيود الأشعة السينية وقياس طيف الأشعة تحت الحمراء واختبار التألق. من خلال إجراء هذه الاختبارات، يمكن للجيولوجيين تحديد ما إذا كانت الصخور ذات رواسب الماس موجودة أم لا.

حجر الألماس شكل الالماس الخام

الماس هو أقسى مادة طبيعية معروفة للبشرية. توجد في مجموعة متنوعة من الأشكال والأحجام، ولكن قد يكون من الصعب تحديد الماس في حالته الخام. عادة ما يكون شكل الماس الخام في الطبيعة غير منتظم وغالبًا ما يحتوي على عيوب أو شوائب. ومع ذلك، يمكنك تحديد الماس من خلال صلابته وثقله النوعي، وانكسار الضوء من اختبار المنشور، واختبار التألق، وانحراف الأشعة السينية، ومطياف الأشعة تحت الحمراء للكشف عن الكربون، واختبار المغناطيس. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك استخدام خط الاختبار لتحديد الماس في شكل تقريبي. عندما يتشكل الماس في الصخور، فإنه غالبًا ما يحتوي على معادن أخرى مثل العقيق والبيروكسين والزبرجد الزيتوني والكروميت والكبريتيدات (البيروتيت). يستخدم الجيولوجيون رواسب الكيمبرلايت كمؤشر على وجود الماس في الصخور. الكيمبرليت هي صخور نارية تلتقط الماس أحيانًا أثناء عملية ثوران البركان. بالإضافة إلى ذلك، عادة ما تكون الكمبرلايت على شكل جزر بسبب الصخور الأخف بالقرب من السطح التي تفسح المجال أثناء عملية الثوران. باستخدام الأدوات والمعرفة الصحيحة، يمكنك تحديد الماس في حالته الخام.

READ  الدول التي تمتلك طائرة f-35

علامات وجود الماس في الصخر

يعد الماس من بين أكثر الأحجار الكريمة قيمة على وجه الأرض، لكنه لا يتشكل في أي صخرة فقط. حدد الجيولوجيون بعض العلامات التي تشير إلى وجود الماس في الصخور، بما في ذلك المعادن المرتبطة بها مثل العقيق، والبيروكسين، والزبرجد الزيتوني، والكروميت، والكبريتيدات (بيرهوتيت). كيمبرلايت، صخرة نارية معروفة باحتوائها على خام الماس، غالبًا ما تكون مؤشرًا موثوقًا لرواسب الماس. عادة ما يكون هذا النوع من الصخور على شكل جزر ولونه أزرق ويميل إلى أن يكون ماسيًا. بالإضافة إلى ذلك، قد يحتوي الماس أيضًا على شوائب من معادن أخرى، والتي يمكن التقاط عينات من صخور الأرض العميقة التي نما فيها الماس. بالنسبة لأولئك الذين يتطلعون إلى تحديد الماس في الصخور، يمكن إجراء العديد من الاختبارات مثل اختبار المغناطيس، واختبار محتوى الكربون، وتحليل الصلابة والجاذبية النوعية، وانكسار الضوء من اختبار المنشور، واختبار حيود الأشعة السينية، واختبار اللمعان، ومطياف الأشعة تحت الحمراء امتحان. يجب على المهتمين بمعرفة المزيد عن علامات وجود الماس في الصخور استشارة الجيولوجي أو أي خبير آخر للحصول على مزيد من النصائح.

شكل الالماس في الطبيعه الخام

يمكن العثور على الماس في مجموعة متنوعة من الأشكال في حالتها الطبيعية. يمكن العثور عليها في شكل ثماني السطوح، وثنائي عشر السطوح، ومكعبات، وحتى كأشكال غير منتظمة. يتم تحديد شكل الماس بالطريقة التي تم بها تشكيل الماس. يتم تشكيل العديد من الماس بسطح منحني، وهو ما يُعرف باسم البرميل وغالبًا ما يوجد في أنابيب الكمبرلايت. يمكن أن تتشكل أيضًا على شكل أجسام إهليلجية أو شبه كروية. قد يتشكل بعض الماس بسطح مستو، مما يسهل التعرف عليه. يمكن أن تساعدك معرفة شكل الماس في التعرف عليه وتمييزه عن المعادن الأخرى في الصخر.

كيفية التعرف على الألماس الخام

قد يكون تحديد الماس الخام مهمة صعبة، ولكن هناك عدة طرق يمكن أن تساعد. أحد أكثر المؤشرات موثوقية هو وجود الكمبرلايت، وهو صخرة نارية معروفة باحتوائها على خام الماس. عادة ما تكون الكيمبرليت على شكل جزر، وتميل إلى أن يكون لها لون أزرق يمكن أن يساعد في تمييزها عن الصخور الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الماس على شوائب من معادن أخرى، والتي يمكن أن توفر أدلة على وجود الماس. علامة أخرى على رواسب الماس هي تلطيخ الحديد. عندما يحول الحديد الحديدي الصخور إلى اللون الأحمر أو الأصفر أو الأرجواني، فقد يكون ذلك علامة على وجود الماس في المنطقة. لتأكيد وجود الماس بشكل أكبر، يمكن إجراء العديد من الاختبارات على الصخور مثل اختبار محتوى الكربون، وتحليل الصلابة والجاذبية النوعية، وانكسار الضوء من اختبار المنشور، واختبارات حيود الأشعة السينية، واختبار اللمعان. أخيرًا، يمكن استخدام مطياف الأشعة تحت الحمراء للكشف عن الكربون في الصخر وتحديد ما إذا كان الماس موجودًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى