احكام اسلاميةاسلاميات

الآلة التي لا يصح استخدامها في الصيد

الآلة التي لا يصح استخدامها في الصيد اعتمد الكثير من العرب على مهنة الصيد والتي شرعها الله سبحانه وتعالى ولكن بشروط يجب توافرها وتعتمد مهنة الصيد على الانتفاع من الحيوان الذي يتم صيده سواء بأكله أو باستخدام جلوده في الملبس مما يساعد في عمليات البيع والشراء وكسب الأموال.

الآلة التي لا يصح استخدامها في الصيد

يشترط في الآلة التي يتم الصيد بها أن تكون محددة تنهر الدم، فيتم الصيد بأداة جامدة أو حيوان، فالأداة الجامدة هي كل أداة تصلح للقطع مثل السيف والسكين أو له رأس محدد للخزق مثل السهم وهناك آلات ليس لها رأس محدد لا ينطلق كالحديدة المثبتة في رأس العصا أو العصا التي تم بري رأسها ليتم القطع بها طعنا.

وبالنسبة إلى الآلة التي لا يصح استخدامها في الصيد فتتمثل فيما يلي:

  • النبالة.
  • الحجر الذي لم يتم ترقيقه.
  • المعراض بعرضه.
  • العمود.
  • العصا غير محددة الرأس.

جميع ما سبق من الآلات التي لا يجوز الصيد بها لأنها لا تصلح للقتل بحدها ولكن تقتل بثقلها، وفي حالة استخدامها في الصيد يجب أن يتم التذكية ليحل أكل الصيد، وروي عن عدي بن حاتم رضي الله عنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم “إني أرمي الصيد بالمعراض فأصيب، فقال إذا رميت بالمعراض فسميت فخزق فكله وإن أصابه بعرضه فلا تأكله” وورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن الحذف لأنها لا تصيد صيدا ولا تنكأ عدوا ولكنها تكسر السن وتفقأ العين.

  • السهم المسموم.

في حالة استخدام السهم في الصيد فيجب التأكد بأنه غير مسموم لأنه قد يكون سبب قتل الصيد هو السم فيعتبر القتل هو من المحرم، كما أنه إذا اجتمع سهم مسلم وسهم مجوسي في صيد حيوان فإنه غير جائز للأكل ومحرم.

  • النبالة.
READ  صلة الرحم بالترتب

تستخدم النبالة غالبا للتسلية واللعب ولا يجوز أن يتم الصيد بها، فعن عمرو بن الشريد قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم “من قتل عصفورا عبثا عج (رفع صوته) إلى الله عز وجل يوم القيامة يقول يا رب إن فلانا قتلني عبثا ولم يقتلني لمنفعة”.

  • الحجر والمقلاع.

نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الحذف والمحذفة هي التي يتم وضع بها الحجر والمقلاع ويرمي به الصيدة وتسبب أذى للطير بدون قتلها بقوة وهذا منافي لمبدأ الصيد لأنه لا يجوز تعذيب الحيوانات قبل قتلها.

  • بعض الحيوانات.

الكلب الاسود: هناك ترجيح بأن الكلب الأسود لا يصلح الصيد به ولا يجوز أكل صيده ولكن هناك العديد من الأقاويل بهذا الصدد، فهناك ما يحل الصيد بالكلاب جميعا مهما كان لونها أو نوعها.

كما اختلف العلماء في بعض الحيوانات الأخرى التي تستخدم في الصيد غير الكلب الاسود كما يلي:

الجوارح: قال تعالى: “وما علمتم من الجوارح”، وهذا دليل على إباحة الصيد بالجوارح ويتم تضمين الكواسب جميعا من البهائم والسباع والطيور ولكن بعض العلماء فسر الاصطياد هنا على الكلاب فقط ولكن الأرجح أن الصيد يكون بكافة الجوارح.

شروط الصيد

الآلة التي لا يصح استخدامها في الصيد

الصائد:

يجب أن تتوافر به المعايير التالية ليصح صيده:

  • أن يكون ملم فلا يجوز أكل صيد الملحد أو المجوسي أو المشرك.
  • التمميز من أهم شروط الصيد لكي يحل أكل صيده.
  • يجب التسمية بإجتماع الفقهاء قبل الصيد سواء عند إرسال السهم أو الحيوان أو الأداة المستخدمة في الصيد.
  • النية بالصيد بأنه لا يجب أن يتم إرسال السهم بغير قصد الصيد ويقتل الحيوان حينها لا يحل أكله.
  • لا يجوز الصيد للمحرم لأنه يعامل الصيد في الإحرام معاملة الميتة.
READ  دعاء الخوف من حدوث مصيبه

المصيد:

يشترط عدة عوامل في المصيد تتمثل فيما يلي:

  • حرم الإسلام صيد ذي الناب مثل السباع.
  • أن يكون متوحش من ناحية الطبيعية والخلقة فلا يتمكن صيده إلا بالحيلة.
  • لا يجوز أكل من جزء مبتور، فإذا تم إصابة جزء من الحيوان عند صيده فلا يحل أكل هذا الجزء المبتور.
  • يحل صيد المأكولات البحرية وأكلها سواء سمك أو غير ذلك.

آلة الصيد:

سبق وقمنا بالإجابة على ما هي الآلة التي لا يصح استخدامها في الصيد، وسوف نتعرف على شروط آلة الصيد التي تتمثل فيما يلي:

  • يجب أن تكون الآلة محددة ومسنة وتتمكن من جرح الصيدة والعرز في اللحم لمنع تعذيب الحيوان.
  • يجب أن تساعد في ضرب الحيوان والنفاذ باللحم، فلا يجوز الضرب بها بالعرض أو بالثقل.
  • يمكن أن تكون الآلة من الحديد أو من الحجارة أو الخشب أو أي نوع بشرط أن تكون مسننة وحادة.
  • يمكن الصيد بالحيوانات الجارحة بشرط أن يتم تدريبها على الصيد ويجب أن يكون الحيوان ذي مخلب كالكلاب والاسود المدربة.
  • يجوز الصيد بالبندقية لأنها تنفذ بالجسم وتتمكن من القتل ولكن يجب التسمية وقصد الصيد ليكون حلالا.

اقرأ أيضا: يكون الصيد جائزاً إذا قتله الصائد بماذا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى