الرجيم والسعرات الحرارية

الرجيم والسعرات الحرارية النظام الغذائي والسعرات الحرارية يسيران جنبًا إلى جنب. إذا كنت ترغب في إنقاص الوزن، فأنت بحاجة إلى أن تكون في حالة نقص في السعرات الحرارية، وإذا كنت ترغب في زيادة الوزن، فيجب أن يكون لديك فائض من السعرات الحرارية. تتراوح كمية السعرات الحرارية الموصى بها للنساء البالغات من 1600 إلى 2400 سعرة حرارية في اليوم. من غير المرجح أن تكون الأنظمة الغذائية منخفضة السعرات الحرارية كاملة من الناحية التغذوية لأنها توفر سعرات حرارية أقل بكثير مما هو مطلوب للحفاظ على وزن صحي.

ما هي السعرات الحرارية؟

ما هي السعرات الحرارية؟

في الماضي، وجدت الأبحاث أن حوالي 3500 سعر حراري من الطاقة تعادل حوالي 1 رطل (0.45 كيلوجرام) من الدهون. لذلك اعتقد الباحثون أنك إذا أردت إنقاص وزنك، فستحتاج إلى خلق عجز في السعرات الحرارية عن طريق تناول سعرات حرارية أقل أو حرق المزيد من السعرات الحرارية من خلال التمرين. ومع ذلك، فقد أظهرت الأبحاث الحديثة أن معادلة السعرات الحرارية ليست بهذه البساطة. يتم تحديد وزنك من خلال العديد من العوامل، بما في ذلك العوامل الوراثية والهرمونات ومدى جودة حرق الجسم للطاقة وتخزينه من الطعام.

من أين تأتي السعرات الحرارية؟

السعرات الحرارية هي وحدة للطاقة. يعد حساب السعرات الحرارية إحدى طرق النظام الغذائي وفقدان الوزن. تأتي السعرات الحرارية من الأطعمة التي تتناولها، وتوفر الطاقة لجسمك. تحتوي الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات على أربعة سعرات حرارية لكل جرام وهي مصدر جيد للطاقة لجسمك. عند اتباع نظام غذائي وفقدان الوزن، فإنك تحتاج إلى سعرات حرارية أقل للحفاظ على جسمك الأصغر وتحريكه، كما تنخفض عملية التمثيل الغذائي وكتلة العضلات.

كم عدد السعرات الحرارية التي يجب أن أتناولها؟

لا توجد إجابة واحدة على هذا السؤال لأنه يعتمد على عوامل مثل العمر والجنس والوزن ومستوى النشاط. ومع ذلك، فإن مدخول السعرات الحرارية اليومي الموصى به للنساء البالغات هو 1600-2400 سعرة حرارية في اليوم وللرجال البالغين ما بين 2000 و 3000 سعر حراري في اليوم.

ما هي فوائد تقليل السعرات الحرارية التي أتناولها؟

هناك العديد من الفوائد المرتبطة بتقليل السعرات الحرارية التي تتناولها. على سبيل المثال، يمكن أن يؤدي تقييد السعرات الحرارية إلى فقدان الوزن وخفض مستويات الكوليسترول في الدم وتقليل الالتهابات. بالإضافة إلى ذلك، تشير الأبحاث الحديثة إلى أن النظام الغذائي المقيّد بالسعرات الحرارية قد يبطئ أيضًا عملية الشيخوخة ويزيد من طول العمر. لذلك، إذا كنت تتطلع إلى تحسين صحتك العامة وعافيتك، فقد يكون تقليل السعرات الحرارية مكانًا جيدًا للبدء.

ما هي بعض النصائح للحد من تناول السعرات الحرارية؟

ما هي بعض النصائح للحد من تناول السعرات الحرارية؟

إذا كنت تتطلع إلى تقليل تناول السعرات الحرارية، فهناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها. بالنسبة للمبتدئين، حاول شرب الكثير من الماء طوال اليوم. يمكنك أيضًا الحد من المشروبات ذات السعرات الحرارية العالية واختيار الوجبات الخفيفة الصحية بدلاً من الوجبات الخفيفة السكرية أو المالحة. بالإضافة إلى ذلك، حاول أن تبدأ صغيرًا بتناول طعام أقل في بداية وجبتك. أخيرًا، لا تدهن الخبز عند صنع السندويشات – فقط استخدم طبقة رقيقة من المارجرين أو الأفوكادو بدلاً من ذلك. باتباع هذه النصائح، ستكون في طريقك لتقليل إجمالي السعرات الحرارية التي تتناولها.

ما هي بعض الأخطاء الشائعة التي يرتكبها الناس عند اتباع نظام غذائي؟

ما هي بعض الأخطاء الشائعة التي يرتكبها الناس عند اتباع نظام غذائي؟

عدم ممارسة الرياضة أو ممارسة الرياضة بشكل مفرط: الخطأ الشائع الذي يرتكبه الناس هو عدم ممارسة التمارين الرياضية الكافية أو الإفراط في ممارسة الرياضة. ممارسة الرياضة مهمة للصحة العامة، لكنها ضرورية أيضًا لفقدان الوزن. أفضل طريقة لفقدان الوزن هي إيجاد توازن بين النظام الغذائي والتمارين الرياضية التي تناسبك.

1. أنت تفترض أن جميع الكربوهيدرات ضارة بالصحة: ​​الكربوهيدرات جزء مهم من النظام الغذائي الصحي، لكن بعض الناس يتجنبونها لأنهم يعتقدون أنها كلها ضارة بالنسبة لك. هذا ليس هو الحال – هناك الكربوهيدرات الجيدة والكربوهيدرات السيئة. المفتاح هو اختيار الكربوهيدرات المعقدة مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات، والتي يتم امتصاصها ببطء وتوفر طاقة دائمة.

2. الإجهاد: يمكن أن تكون الحمية الغذائية مرهقة، ويمكن أن يؤدي الإجهاد إلى زيادة الوزن. إذا كنت تشعر بالإرهاق، فحاول الاسترخاء والتركيز على يوم واحد في كل مرة. تأكد من الحصول على قسط وافر من الراحة و

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *