العناية بالبشرة

كيف تعتني ببشرتك

كيف تعتني ببشرتك , هل تبحث عن أفضل الطرق للعناية ببشرتك؟ هل تريدين بشرة متوهجة ذات مظهر صحي دون إنفاق ثروة؟ إذن هذه المدونة لك! سنغطي جميع أساسيات العناية الصحية بالبشرة ونقدم الكثير من النصائح والحيل لمساعدتك في تحقيق أقصى استفادة من روتين العناية بالبشرة.

نظف بشرتك

نظف بشرتك

يعد تنظيف بشرتك جزءًا مهمًا من أي روتين جيد للعناية بالبشرة. يساعد على إزالة الأوساخ والزيوت والمكياج من سطح بشرتك، مما يجعله صحيًا ومتوهجًا. هناك بعض الخطوات البسيطة التي يمكنك اتباعها للتأكد من أنك تقوم بالتنظيف بشكل صحيح:

1. استخدم منظفًا لطيفًا مصممًا لنوع بشرتك: سواء كانت بشرتك دهنية أو جافة أو مختلطة، فهناك منظف مناسب لك. اختاري نوعًا لا يزيل الزيوت العطرية أو يترك بشرتك مشدودة بعد الغسيل.

2. نظفي وجهك مرتين يوميًا: للحفاظ على الأوساخ والبكتيريا في مكانها طوال اليوم، حاولي غسل وجهك في الصباح والمساء.

3. خفف من التقشير: يمكن أن يساعد التقشير على إزالة خلايا الجلد الميتة من سطح بشرتك، ولكنه قد يكون قاسياً للغاية إذا تم إجراؤه بشكل متكرر أو باستخدام منتجات شديدة الكشط. التزم باستخدام مقشر التقشير مرة واحدة في الأسبوع كحد أقصى.

4- الحصول على قسط كافٍ من النوم: في حين أنه قد يبدو غير مرتبط بتنظيف نفسه، فإن الحصول على قسط كافٍ من النوم ضروري للحفاظ على بشرتك في أفضل حالاتها! تأكد من النوم كل ليلة ببشرة نظيفة حتى لا تسد مسامك أثناء الغفوة.

5. اعتني بنفسك بشكل عام: إن العناية بجسمك تتجاوز مجرد التنظيف – تناول الطعام بشكل صحيح، وممارسة الرياضة بانتظام، وإدارة مستويات التوتر، كلها عوامل تؤدي إلى الحصول على بشرة صحية أيضًا!

قشر بانتظام

قشر بانتظام

يعد تقشير بشرتك بانتظام جزءًا مهمًا للحفاظ على بشرة صحية ومتوهجة. يساعد التقشير على إزالة خلايا الجلد الميتة والأوساخ والزيوت من سطح الجلد التي يمكن أن تؤدي إلى انسداد المسام وحب الشباب والبهتان. يمكن أن يساعد التقشير المنتظم على فتح المسام وتقليل ظهور حب الشباب وإعطاء بشرتك توهجًا صحيًا.

هناك نوعان من التقشير: الفيزيائي والكيميائي. يتضمن التقشير الفيزيائي استخدام مقشر أو فرشاة لإزالة الخلايا الميتة من سطح الجلد. تستخدم المقشرات الكيميائية الأحماض أو الإنزيمات لإذابة خلايا الجلد الميتة. كلتا الطريقتين فعالتان في إزالة الخلايا الميتة، لكن المقشرات الكيميائية تميل إلى أن تكون ألطف على الجلد وتوفر نتائج تدوم طويلاً.

عندما يتعلق الأمر بعدد مرات التقشير، فإن ذلك يعتمد على نوع بشرتك وكذلك نوع المنتج الذي تستخدمه. بشكل عام، يستفيد معظم الناس من التقشير الجسدي اللطيف 1-2 مرات في الأسبوع بينما يمكن استخدام المقشرات الكيميائية حتى 3-4 مرات في الأسبوع حسب قوتها وكيفية استجابة بشرتك.

من المهم أن تتذكر أنه في حين أن التقشير المنتظم مفيد لبشرتك، إلا أن الإفراط في التقشير يمكن أن يؤدي إلى التهيج والضرر، لذا احذر دائمًا عند إدخال أي منتجات جديدة في روتينك للعناية بالبشرة!

حماية بشرتك من أضرار أشعة الشمس

حماية بشرتك من أضرار أشعة الشمس

حماية بشرتك من أضرار أشعة الشمس أمر ضروري للحفاظ على بشرة صحية وشابة. يمكن أن يؤدي التعرض لأشعة الشمس إلى الشيخوخة المبكرة والتجاعيد وحتى سرطان الجلد. لحماية بشرتك من أضرار أشعة الشمس، يجب عليك وضع واقٍ من الشمس مع عامل حماية من الشمس لا يقل عن 15 كل يوم – حتى في الأيام الملبدة بالغيوم – وإعادة وضعه كل ساعتين عندما تكون بالخارج. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تحد من الوقت الذي تقضيه في ضوء الشمس المباشر خلال ساعات الذروة (من 10 صباحًا إلى 4 مساءً) والبحث عن الظل عندما تكون في الهواء الطلق. يجب أيضًا أن ترتدي قبعة عريضة الحواف ونظارات شمسية عند قضاء فترات طويلة في الخارج. أخيرًا، استخدم مصل فيتامين سي والريتينويدات للمساعدة في إصلاح أضرار أشعة الشمس الموجودة وزيادة إنتاج الكولاجين في الجلد. باتباع هذه الخطوات البسيطة، يمكنك الحفاظ على بشرتك تبدو شابة وصحية لسنوات قادمة.

كيف تعتني ببشرتك داخل المنزل .. اعرفي الطريقة | صوت الأمة

حافظ على رطوبتك

البقاء رطبًا هو جزء أساسي من الحفاظ على صحة جيدة وعافية. يساعد الترطيب جسمك على تنظيم درجة الحرارة، وإزالة الفضلات والسموم، والحفاظ على مفاصلك رطبة، ونقل العناصر الغذائية الأساسية إلى الخلايا. يمكن أن يساعد الحفاظ على رطوبة الجسم بشكل صحيح أيضًا في تحسين الأداء البدني والحفاظ على بشرة صحية وحتى المساعدة في إنقاص الوزن.

READ  كيفية إزالة الهالات السوداء تحت العين بأسرع وقت

يُنصح البالغين بشرب 8 أكواب من الماء على الأقل يوميًا، لكن هذا يختلف باختلاف العمر ومستوى النشاط. يمكن أيضًا أن تحتسب المصادر الأخرى للسوائل مثل الفواكه أو عصائر الخضروات في كمية الماء اليومية. من الأفضل تجنب المشروبات السكرية أو الكحول لأنها يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على مستويات الماء.

إذا كنت تواجه مشكلة في شرب كمية كافية من الماء على مدار اليوم، يمكنك محاولة ضبط التذكيرات، أو حمل حاوية قابلة لإعادة الاستخدام معك أينما ذهبت، أو إضافة نكهات مثل شرائح الليمون أو الخيار لجعلها أكثر متعة. يمكن أن يكون تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الماء مثل البطيخ أو الكرفس مفيدًا أيضًا في زيادة مستويات الترطيب دون الحاجة إلى شرب الكثير من السوائل الزائدة.

يجب أن يكون البقاء رطبًا جزءًا مهمًا من أي روتين صحي لنمط الحياة. إن اتخاذ خطوات صغيرة مثل شرب كوب إضافي من الماء كل يوم سيحدث فرقًا في شعورك الآن وعلى المدى الطويل!

هن | 5 سلوكيات يومية تعجل ظهور تجاعيد الوجه.. احذري الشمس والمرطبات

استخدم مرطب

المرطبات جزء أساسي من أي روتين للعناية بالبشرة! إنها تساعد في الحفاظ على بشرتك رطبة وتمنع الجفاف الذي يمكن أن يؤدي إلى الحكة والتهيج. تأتي المرطبات بأشكال متنوعة بما في ذلك المستحضرات والكريمات والزيوت والمواد الهلامية. عند اختيار مرطب، من المهم اختيار المرطب المناسب لنوع بشرتك (دهني، جاف، مختلط، إلخ). للحصول على أفضل النتائج، استخدم المرطب مرتين يوميًا – مرة في الصباح بعد التنظيف ومرة ​​أخرى في الليل قبل النوم. تأكد من وضع المرطب على وجهك ورقبتك لضمان أقصى قدر من الترطيب.

لا تلمس وجهك كثيرًا

لا تلمس وجهك كثيرًا

قد يكون لمس وجهك عادة يصعب التخلص منها، ولكن من المهم المحاولة. بشرة الوجه حساسة ويمكن أن تتهيج بسهولة أو تصاب بالعدوى بالأوساخ والزيوت والبكتيريا التي تنتقل من أيدينا. يمكن أن يؤدي ذلك إلى مشاكل جلدية مثل حب الشباب أو العد الوردي أو التهاب الجلد. يمكن أن ينشر أيضًا فيروسات مثل نزلات البرد أو الأنفلونزا.

من أسهل الطرق للتخلص من عادة لمس الوجه إبقاء يديك مشغولة. يمكنك القيام بذلك عن طريق ارتداء القفازات لمدة ساعة وملاحظة عدد المرات التي تريد خلعها لتلمس وجهك. من المهم أيضًا أن تغسل يديك بانتظام بالماء والصابون لمدة 20 ثانية وتجنب لمس وجهك عندما يكون لديك حكة أو يجب عليك القيام بذلك لأي سبب ؛ استخدم منديلًا نظيفًا في يدك بدلاً من ذلك.

بالإضافة إلى ذلك، استخدم مرطبًا على بشرتك بانتظام – خاصة بعد غسلها – لمنع الجفاف والحكة التي قد تجعلك أكثر عرضة للمس وجهك دون التفكير في ذلك. أخيرًا، لا تنسي تنظيف وجهك بعمق كل يوم بحركات دائرية لطيفة (بدون فرك!). ستساعدك هذه الخطوات البسيطة على التخلص من عادة لمس وجهك كثيرًا مع تعزيز صحة البشرة في نفس الوقت!

ما هي الفواكه التي تعطي نضارة للبشرة؟ - ويب طب

تناول أطعمة صحية غنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة

إن تناول نظام غذائي غني بالفيتامينات ومضادات الأكسدة ضروري لصحة الجلد. الفواكه والخضروات هي أفضل مصادر الغذاء لفيتامين سي، وهو مضاد قوي للأكسدة يساعد على تقليل الإجهاد التأكسدي الذي يمكن أن يسبب حب الشباب وظهور البثور. تشمل الأطعمة الأخرى الغنية بمضادات الأكسدة التوت الأزرق والمكسرات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون. سيساعدك تناول مجموعة متنوعة من هذه الأطعمة الصحية على تلبية متطلباتك اليومية من الفيتامينات والمعادن مع الحفاظ على بشرتك في أفضل حالاتها. على سبيل المثال، يساعد فيتامين سي على إنتاج الكولاجين الضروري للبشرة الناعمة والناعمة. يمكن أن يساعدك اتباع نظام غذائي متوازن مليء بالأطعمة الغنية بالمغذيات على أن تبدو وتشعر بأفضل حال مع تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة. لذا تأكد من تضمين الكثير من الفواكه والخضروات في نظامك الغذائي كل يوم لتحقيق أقصى استفادة من فضل الطبيعة!

تجنب الإجهاد واحصل على قسط وافر من النوم

تجنب الإجهاد واحصل على قسط وافر من النوم

الحصول على قسط كافٍ من النوم وتقليل التوتر ضروريان لبشرة صحية. يساعد النوم الجسم على إصلاح نفسه ويمكن أن يقلل الالتهاب، في حين أن الإجهاد يمكن أن يؤدي إلى تشقق الجلد وباهته. للحصول على ليلة نوم جيدة، حاول تجنب الكافيين والمنشطات الأخرى في فترة ما بعد الظهر والمساء. اهدف إلى الحصول على 7-9 ساعات من النوم المريح كل ليلة. بالإضافة إلى ذلك، من المهم إدارة مستويات التوتر على مدار اليوم بأنشطة مثل اليوجا أو التأمل، أو مجرد قضاء بعض الوقت في يومك لنفسك. إن اتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة سيساعد أيضًا في تقليل مستويات التوتر مع تغذية البشرة من الداخل. أخيرًا، سيساعد استخدام منتجات العناية بالبشرة اللطيفة مثل المنظفات والمرطبات التي لا تسبب انسداد المسام في الحفاظ على بشرتك تبدو صحية دون زيادة تهيجها.

READ  أفضل طرق العناية بالبشرة
جرب العلاجات الطبيعية إذا لزم الأمر

جرب العلاجات الطبيعية إذا لزم الأمر

العلاجات الطبيعية طريقة رائعة للعناية ببشرتك دون الحاجة إلى اللجوء إلى المواد الكيميائية القاسية. يمكن استخدام المكونات الطبيعية مثل الصبار والعسل والزبادي والزيوت الأساسية لتغذية وترطيب البشرة. الصبار مفيد بشكل خاص لخصائصه المضادة للالتهابات التي تساعد في تقليل الاحمرار والتورم. العسل عامل طبيعي مضاد للميكروبات يساعد في تقليل حب الشباب مع تزويد البشرة بمضادات الأكسدة والفيتامينات المغذية. يحتوي الزبادي على حمض اللاكتيك الذي يساعد على تقشير البشرة وإزالة الأوساخ والبكتيريا وخلايا الجلد الميتة. يمكن استخدام الزيوت الأساسية مثل زيت شجرة الشاي كعامل مضاد للبكتيريا للمساعدة في منع انتشار الحبوب. العلاجات الطبيعية هي طريقة رائعة للعناية الخاصة ببشرتك دون الحاجة إلى اللجوء إلى المواد الكيميائية القاسية أو المنتجات باهظة الثمن.

تجنب المواد الكيماوية والمكونات القاسية

تجنب المواد الكيماوية والمكونات القاسية

يعد تجنب المواد الكيميائية والمكونات القاسية جزءًا أساسيًا من العناية الجيدة ببشرتك. يمكن العثور على المواد الكيميائية القاسية في العديد من منتجات العناية بالبشرة، من المنظفات إلى المرطبات إلى واقيات الشمس. يمكن لهذه المواد الكيميائية أن تلحق الضرر بالجلد وتسبب التهيج أو الالتهاب. للحفاظ على بشرتك صحية ومتوهجة، من المهم البحث عن مكونات لطيفة وطبيعية عند اختيار منتجات العناية بالبشرة.

ابحث عن المنتجات الخالية من العطور الاصطناعية والبارابين والكبريتات والفثالات لأن هذه الأنواع من المكونات الكيميائية يمكن أن تلحق الضرر بالجلد بشكل خاص. بدلاً من ذلك، اختر المكونات النباتية الطبيعية مثل الصبار وزبدة الشيا وزيت الجوجوبا وزيت جوز الهند المعروف أنها تغذي البشرة وتحميها دون التسبب في تهيجها.

يجب أيضًا أن تنظر إلى واقيات الشمس ذات الأساس المعدني بدلاً من الواقيات الكيميائية لأنها توفر حماية واسعة النطاق دون التعرض لخطر امتصاص المواد الكيميائية في جسمك. بالإضافة إلى ذلك، تجنب استخدام مقشرات قاسية مثل المقشرات التي تحتوي على جزيئات كبيرة والتي يمكن أن تلحق الضرر بالطبقة العليا من بشرتك عن طريق إزالة الكثير من الزيت بدلاً من ذلك، اختر المقشرات اللطيفة ذات الجزيئات الصغيرة أو حتى مجرد قطعة قماش ناعمة.

تذكر أخيرًا أن بشرة الجميع مختلفة، لذا من الأفضل إجراء اختبار رقعة على أي منتج جديد قبل استخدامه على مساحة أكبر من وجهك أو جسمك حتى لا تواجه أي ردود فعل غير متوقعة بسبب الحساسية أو الحساسية.

ارتدِ ملابس واقية عندما تكون بالخارج

ارتدِ ملابس واقية عندما تكون بالخارج

عند الخروج من المنزل، من المهم ارتداء ملابس واقية لحماية نفسك من أشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة. أفضل طريقة للقيام بذلك هي ارتداء ملابس ذات ألوان زاهية ومنسوجة بإحكام بأكمام طويلة وسراويل طويلة. توفر القبعات والنظارات الشمسية ذات الحواف العريضة حماية إضافية لأذنيك وأنفك وعينيك. إذا كنت تبحث عن حماية إضافية، ففكر في إضافات الغسيل أو الملابس المعالجة بشكل خاص والتي تحتوي على ممتص للأشعة فوق البنفسجية أو واقي شمسي كيميائي. ومع ذلك، ستفقد هذه فعاليتها بمرور الوقت، لذا من المهم إعادة التقديم بانتظام. بالإضافة إلى ذلك، حاولي تجنب الحصول على قاعدة تان لأن ذلك لن يوفر أي حماية إضافية من أشعة الشمس. أخيرًا، تأكد من استخدام واقٍ من الشمس مع عامل حماية من الشمس لا يقل عن 30 عندما تكون بالخارج لفترات طويلة من الوقت. باتباع هذه الخطوات يمكنك ضمان بقاء بشرتك صحية ومحمية من أشعة الشمس الضارة!

جدولة زيارات منتظمة لأطباء الأمراض الجلدية

جدولة زيارات منتظمة لأطباء الأمراض الجلدية

تعد زيارة طبيب الأمراض الجلدية بشكل منتظم جزءًا مهمًا من الحفاظ على بشرة صحية. يمكن أن تساعدك الزيارات المنتظمة لطبيب الأمراض الجلدية في تحديد أي مشاكل جلدية، مثل حب الشباب وسرطان الجلد وغيرها من الحالات في وقت مبكر. من المهم تحديد موعد مع طبيب أمراض جلدية إذا لاحظت أي تغيرات في جلدك أو لديك مخاوف بشأن صحتك.

يعتمد تكرار هذه الزيارات على احتياجاتك الفردية ؛ ومع ذلك، يجب أن يهدف معظم البالغين إلى زيارة طبيب الأمراض الجلدية مرة واحدة على الأقل كل عام أو عامين. أثناء زيارتك، سيقوم طبيب الأمراض الجلدية بإجراء مسح لكامل الجسم وتقييم أي مشاكل محتملة. قد يأخذون خزعات أو اختبارات أخرى إذا لزم الأمر ويقدمون خيارات العلاج لأي مشاكل يجدونها.

READ  كريم تفتيح المناطق الحساسة شديدة السواد

من المهم أيضًا أن تخبر طبيبك عن أي أدوية تتناولها والتي قد تؤثر على صحة بشرتك، مثل موانع الحمل الفموية أو المضادات الحيوية. بالإضافة إلى ذلك، تأكد من إخبارهم بأي عادات حديثة للتعرض لأشعة الشمس أو التسمير حتى يتمكنوا من تقديم المشورة المناسبة للوقاية والحماية من المزيد من الضرر.

باتباع هذه النصائح وجدولة زيارات منتظمة لطبيب الأمراض الجلدية، يمكنك التأكد من أنك تعتني بنفسك جيدًا وتلتقط أي مشاكل محتملة في وقت مبكر قبل أن تصبح مشاكل صحية أكثر خطورة في المستقبل.

كيف تعتني ببشرتك إذا كان بها حبوب؟ | مجلة سيدات الامارات

مراقبة بشرتك للتغييرات

مراقبة بشرتك هي أفضل طريقة لاكتشاف التغيرات التي قد تشير إلى حالة جلدية أو سرطان. يمكن أن يساعدك فحص بشرتك بانتظام على اكتشاف أي بقع أو شامات غير عادية أو تغيرات أخرى في وقت مبكر. فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك على مراقبة بشرتك:

• نظف وجهك بما لا يزيد عن مرتين في اليوم بغسول لطيف لا يترك بشرتك مشدودة.

• استخدم واقي من الشمس واسع الطيف مع عامل حماية من الشمس لا يقل عن 15 عندما تكون بالخارج. يعاد تطبيقه كل ساعتين وبعد السباحة أو التعرق الشديد.

• افحص جميع أجزاء جسمك بحثًا عن بقع جديدة أو تغييرات في النمش والشامات الموجودة. تأكد من فحص المناطق التي غالبًا ما تتعرض لأشعة الشمس مثل الوجه والعنق والصدر والبطن والذراعين والساقين.

• تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة خلال أوقات الذروة عندما تكون أشعة الشمس أقوى (10 صباحًا – 4 مساءً). ابحث عن الظل قدر الإمكان خلال هذه الساعات.

• تتبع أي نقاط مشبوهة عن طريق التقاط الصور بحيث يمكنك بسهولة مقارنتها بمرور الوقت. تنزيل تطبيق للمساعدة في تذكيرك بمراقبة وتصوير أي مناطق مشكلة محتملة على جسمك بمرور الوقت ؛ حتى أن بعض التطبيقات توفر أدوات تتبع مفيدة.

باتباع هذه النصائح وفحص نفسك بانتظام بحثًا عن علامات التغيير في الشامات الموجودة أو النمو الجديد على الجلد، يمكنك أن تكون استباقيًا في حماية نفسك من المخاطر الصحية الخطيرة مثل سرطان الجلد وأنواع أخرى من سرطان الجلد

كيف تعتني بصحة بشرتك , ماسكات للبشرات المرهقه - عزه و ثقه

ضع في اعتبارك علاجات العناية بالبشرة الاحترافية

يمكن أن تكون علاجات العناية بالبشرة الاحترافية طريقة رائعة للحفاظ على بشرتك تبدو صحية ونضرة. من علاجات الوجه إلى التقشير الدقيق، هناك العديد من الخيارات المتاحة لتناسب مختلف أنواع البشرة واحتياجاتها. يمكن أن تساعد العلاجات المتخصصة في تقليل ظهور التجاعيد والبقع العمرية وعلامات الشيخوخة الأخرى. يمكن أن تساعد أيضًا في استعادة مستويات الرطوبة في الجلد وتقليل ظهور حب الشباب وتحسين البشرة بشكل عام.

عند التفكير في علاجات احترافية للعناية بالبشرة، من المهم استشارة طبيب أمراض جلدية أو خبير تجميل أولاً. سيضمن ذلك حصولك على أفضل علاج لاحتياجاتك الفردية. على سبيل المثال، إذا كانت بشرتك حساسة أو الوردية، فقد تحتاج إلى منتجات أو تقنيات خاصة مستخدمة أثناء العلاج. من المهم مناقشة أي حساسية أو حالات طبية حالية حتى يتمكن مزودك من تعديل العلاج وفقًا لذلك.

بمجرد التشاور مع أحد المتخصصين حول احتياجاتك الفردية، فمن المحتمل أن يوصوا بواحد أو أكثر من العلاجات اعتمادًا على نوع النتائج التي تبحث عنها. قد يشمل ذلك علاجات للوجه، وتقشير كيميائي، وتقشير جلدي، وإجراءات تقشير جلدي، بالإضافة إلى العلاج بالليزر مثل IPL (ضوء نابض مكثف). لكل إجراء مجموعته الخاصة من الفوائد والآثار الجانبية المحتملة لذلك من المهم أن تكون على دراية بها قبل الالتزام بخطة علاج معينة.

اعتمادًا على نوع النتائج التي تريدها من علاجات العناية بالبشرة الاحترافية، قد تحتاج إلى تكرارها عدة مرات على مدار عدة أشهر للحصول على أفضل النتائج. من المهم أيضًا أن تستخدم منتجات عالية الجودة في المنزل بين المواعيد للحفاظ على نتائجك بمرور الوقت. من خلال الصيانة المناسبة والفحوصات المنتظمة مع طبيب الأمراض الجلدية أو أخصائي التجميل، يمكن أن تساعدك علاجات العناية بالبشرة الاحترافية

لمزيد من المعلومات موسوعة صدي البلاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى