اسلامياتديني

كيفية صلاة الجنازة

كيفية صلاة الجنازة الموت حق وكثيرًا ما نتعرض لأحداث وفاة أحد ما نعرفه أو ربما لا نعرفه ويتوجب علينا حضور صلاة الجنازة لذا يجب على كل مسلم أن يتعلم كيفية أدائها بطريقة صحيحة وشروطها، وصلاة الجنازة فرض كفاية فإن أداها البعض سقطت عن الكل وإن لم يقم بها أحد أثم الجميع.

كيفية صلاة الجنازة دار الإفتاء المصرية

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “ما من رجل مسلم يموت، فيقوم على جنازته أربعون رجلًا لا يشركون بالله شيئًا إلا شفعهم الله فيه” كما قال صلى الله عليه وسلم “من اتبع جنازة مسلم إيمانًا واحتسابًا وكان معه حتى يصلى عليها ويفرغ من دفنها، فإنه يرجع من الأجر بقيراطين كل قيراط مثل أحد، ومن صلى عليها ثم رجع قبل أن تدفن، فإنه يرجع بقيراط”.

فصلاة الجنازة لها فضل عظيم على المتوفي الحي ولذلك يجب معرفة كيفية صلاة الجنازة بطريقة صحيحة وفي البداية صلاة الجنازة لها أربع تكبيرات وتتم كما يلي:

  • التكبيرة الأولى: يستفتح بدعاء الاستفاتح ثم قراءة الفاتحة.
  • التكبيرة الثانية: يصلي على النبي صل الله عليه وسلم الصلاة الإبراهيمية وهي التي يتم قرائتها في التشهد.
  • التكبيرة الثالثة: يدعو للميت بالرحمة والمغفرة وأن يسكنه الله فسيح جناته ويبدله دارًا خيرًا من داره وأهلًا خيرًأ من أهله.
  • وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول “اللهم اغفر له وراحمه وعافه واعف عنه، واكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله دارًا خيرًا من داره وأهلًا خيرًا من أهله وزوجًا خيرًا من زوجه، وأدخله الجنة وأعذه من عذاب النار”.
  • التكبيرة الرابعة: يدعو لجميع المسلمين الأحياء منهم والأموات.
READ  تاخير اخراج الزكاة عن وقت وجوبها لغير عذر

وثبت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول هذا الدعاء “اللهم اغفر لحينا وميتنا وشاهدنا وغائبنا وصغيرنا وكبيرنا وذكرنا وأنثانا، اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده”.

كيفية صلاة الجنازة عند المالكية

كيفية صلاة الجنازة عند المالكية

اختلف الفقهاء في بعض الأمور الخاصة بـ كيفية صلاة الجنازة حيث ذهب المالكية والشافيعية والحنابلة إلى أنه لا يسن قراءة دعاء الاستفتاح في صلاة الجنازة وأنه لم يرد هذا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كما أن صلاة الجنازة يفضل أن تخفف ولا يتم التطويل بها لذا لا يتم قراءة الاستفتاح قبل الفاتحة.

بينما ذهب الحنفية إلى أنه يسن قراءة دعاء الاستفتاح في صلاة الجنازة ودليلهم أن الاستفتاح في كل صلاة، ولكن يتفق العلماء أن استفتاح الصلاة سنة مؤكدة في جميع الفرائض والسنن وصلاة العيدين وغيرهم من الصلوات التي بها ركوع وسجود ولكن صلاة الجنازة هي ما عليها الخلاف فقط.

ولأداء صلاة الجنازة عند المالكية يقف المصليين عند وسط الجنازة إن كان المتوفي رجلًا وعند منكبيها إن كانت امرأة ثم ينوي المصليين أداء صلاة الجنازة ويبدؤون التكبيرات الأربعة.

شروط صلاة الجنازة

هناك أركان وشروط يجب أن تتوافر لتكون كيفية صلاة الجنازة صحيحة وإذا نقصت تبطل الصلاة ويجب إعادتها، وتتمثل فيما يلي:

  1. النية: أول ركن في أداء صلاة الجنازة وواجب لدى جميع الفقهاء ما عدا الحنابلة يروون أنها شرط وليست ركن، ولكن وصف النية فيه خلاف بين الفقهاء كما يلي:
    • المالكية والشافعية: ينوي المصلي أداء صلاة الجنازة دون تحديد جنس المتوفي.
    • الحنفية: يجب تحديد جنس وصفة المتوفي إذا كان ذكر أو أنثى أو طفل.
    • الأحناف: تعيين عدد المصليين عليهم إن كان فردًا أو عدد.
  2. التكبيرات: واتفق الفقهاء على أن تكبيرات صلاة الجنازة أربع تكبيرات.
  3. الدعاء للميت: وهناك خلاف بين الفقهاء كما يلي:
    • ذهب المالكية إلى أن الدعاء للميت يكون بعد التكبيرة الرابعة وصيغته “اللهم إنه عبدك وابن عبدك وابن أمتك كان يشهد أن لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأن محمدًا عبدك ورسولك، وأنت أعلم به منا، اللهم إن كان محسنًا فزد في إحسانه وإن كان مسيئًا فتجاوز عن سيئاته، اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده”، وفي حالة المتوفية يتم تبديل الصيغة للأنثى وفي حالة الجماعة يكون الجعاء بصيغة التجميع.
    • وذهب الحنفية إلى أن الدعاء للميت بعد التكبيرة الثالثة وصيغته “اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وأبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله وزوجا خيرا من زوجه وأدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر وعذاب النار”، ويتم تأنيث الصيغة في حالة المتوفية.
    • وإن كان المتوفي طفل يتم الدعاء له بما يلي “اللهم اجعله لنا فرطًا اللهم اجعله لنا ذخرًا وأجرًا اللهم اجعله لنا شافعًأ ومشفعًأ”.
    • بينما ذهب الحنابلة إلى أن الدعاء للميت يكون بعد ثالث تكبيرة ويجوز الدعاء له بعد التكبيرة الرابعة.
    • والشافعية ذهبوا إلى أن دعاء الميت بعد التكبيرة الثالثة بما ينفعه في آخرته وإن كان المتوفي طفل فيدعو “اللهم اجعله فرطًا لأبويه وسلفًا وذخرًا وعظة واعتبارًا وشفيعًا، وثقل به موازينهما وأفرغ الصبر على قلوبهما ولا تفتنهما من بعده ولا تحرمهما أجره”.
  4. القيام: ركن واجب من أركان صلاة الجنازة ولكن في حالة القدرة.
  5. الفاتحة: يجب أن يتم قراءة الفاتحة عند الحنابلة والشافعية وتجوز قرائتها بعد أي تكبيرة ولكن يفضل قرائتها بعد أول تكبيرة ولكن الحنابلة يوجبون قرائتها بعد التكبيرة الأولى والمالكية والحنفية لا يقرؤون الفاتحة في صلاة الجنازة.
  6. الصلاة على النبي: ركن عند الشافعية والحنابلة بعد التكبيرة الثانية وسنة عند الحنفية.
  7. التسليم: يتم التسليم من الصلاة بعد التكبيرة الرابعة وقد اتفق عليهم الفقهاء ولكن الحنفية جازوا إتمام وصحة الصلاة بدونه.
READ  الدعاء لإزالة الكرب والقلق والكرب عن المسلمين

كيفية صلاة الجنازة من الأمور التي يتوجب علينا معرفتها لأن المسلم من حقه أن يجد إخوانه في الإسلام يصلون عليه ويطلبون له الرحمة والمغفرة ويسألون الله له الجنة، فقد روي عن أبي هريرة أن “رسول الله صلى الله عليه وسلم نعى النجاشي يوم وفاته وخرج بهم إلى المصلى، فصف بهم وكبر عليه أربع تكبيرات”.

اقرأ أيضا: دعاء الزواج من شخص معين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى