المجتمعمنوعات

ضغوط الحياة

ضغوط الحياة كثيرة لذا فإن إدارة توترك أمر مهم للغاية. ألق نظرة على الأفكار أدناه للحصول على اقتراحات صحية حول تقليل التوتر. أفكار صحية للتحكم في التوتر:

1) اكتشف ذلك في كتاب Bob Lepine الجديد، Love Like You Mean It.
2) تحقق مما أنجزته كل يوم.
3) اجعل إلقاء نظرة على مخططك كل يوم أمرًا روتينيًا.
4) العديد من متطلبات الحياة يمكن أن تسبب الإجهاد، وخاصة العمل. يمكنك أيضًا استخدام دليل البحث للعثور على خدمات الدعم العاطفي في منطقتك.

5) “قف بحزم، وسوف تكسب الحياة”. الأخبار السارة: انظر إلى التوتر على أنه نعمة لأنه يسمح لك برؤية إيمانك بالله وكيف يعمل في حياتك.

6) كيفية التغلب على التوتر، بما في ذلك التمرين، والسيطرة، والشبكات الاجتماعية، والتوازن بين العمل والحياة، والمزيد من النصائح.

7) حاول

ضغوط الحياة اليومية

ضغوط الحياة اليومية

ليس هناك شك في أن الضغط هو جزء يومي من حياتنا العملية. المفتاح لجعله يعمل من أجلك وليس ضدك هو العثور على “النقطة الحلوة” بين التحدي والمهارة. يختلف هذا المكان الجميل من شخص لآخر، ولكن إذا تمكنت من العثور عليه، فقد يكون الضغط في الواقع محفزًا ويساعدك على الأداء بأفضل ما لديك.

بالطبع، يمكن أن تسبب الضغوطات اليومية مثل متاعب الحياة والمتطلبات والضغوط أيضًا ضغوطًا. عندما تشعر بالإرهاق، يستجيب جسمك بإفراز هرمونات توفر طاقة إضافية. تم تصميم استجابة القتال أو الطيران هذه لمساعدتنا على التعامل مع الخطر، ولكن يمكن أيضًا أن تحدث بسبب المواقف الأقل خطورة على الحياة. إذا لم يتم التحكم في توترك، فقد يؤدي ذلك إلى مشاكل صحية خطيرة مثل القلق والاكتئاب وأمراض القلب والسكتة الدماغية وحتى الموت.

الخبر السار هو أن هناك أشياء يمكنك القيام بها لإدارة ضغوط الحياة اليومية. لا تحاول التعامل بمفردك –

ضغط العمل

ضغط العمل

يؤثر الإجهاد في العمل على إنتاجيتك وصحتك. حاول إيجاد توازن بين العمل والحياة الأسرية والأنشطة الاجتماعية ووقت الراحة لمنع الإرهاق. يجب على أصحاب العمل تقييم مكان العمل لخطر الإجهاد. ابحث عن: ضغوط العمل التي يمكن أن تسبب مستويات عالية و / أو طويلة الأمد من الإجهاد، و ؛ من هم الأكثر عرضة للتأثر بهذه الضغوط. تشمل بعض الأسباب العديدة للإجهاد المرتبط بالعمل ساعات العمل الطويلة، وعبء العمل الثقيل، وانعدام الأمن الوظيفي، والصراعات مع زملاء العمل أو المشرفين. تشير التقديرات إلى أن ضغوط العمل تكلف الصناعة الأمريكية خسائر تزيد عن 300 مليار دولار بسبب التغيب عن العمل وانخفاض الإنتاجية وزيادة تكاليف الرعاية الصحية. تعرف على المزيد حول كيفية التعامل مع التوتر في العمل. يمكن أن يساعدك الاعتناء بصحتك في التعامل مع الضغط. ركز على حياتك خارج العمل، ومارس تمارين رياضية منتظمة ونومًا كافيًا، وتناول وجبات صحية، وخذ فترات راحة طوال اليوم.

READ  مفهوم الزواج المدني
ضغط العلاقات

ضغط العلاقات

نعاني جميعًا من ضغوط في حياتنا، ولكن عندما يتعلق الأمر بالعلاقات، يمكن أن يكون الضغط كثيرًا في بعض الأحيان. إذا كنت تشعر بضغوط العلاقة، فمن المهم أن تفهم الأسباب والتأثيرات. عندها فقط يمكنك البدء في إيجاد طرق للتغلب على التحديات.

هناك عدد قليل من الضغوط المجتمعية الرئيسية التي يمكن أن تؤثر على قراراتنا عندما يتعلق الأمر بالبحث عن شريك. بعض الضغوط الأكثر شيوعًا في استشارات العلاقات هي: العلاقات الأسرية – العلاقات الصعبة والضغط القادم من الوالدين أو الأشقاء يمكن أن يقودنا إلى البحث عن شركاء يؤكدون وجودنا ؛ التحقق من الصحة – نشعر بالحاجة إلى البحث عن التحقق من الصحة من خلال إيجاد شريك الحياة ؛ التعرف على أسباب وتأثيرات هذه الضغوط هو الخطوة الأولى للتغلب على تحديات العلاقة.

نفس الديناميكية تنطبق على علاقاتنا. في الواقع، مع استمرار الحياة، قد تمارس أنت وشريكك الكثير من الضغط بشكل مباشر أو غير مباشر على بعضكما البعض. يمكن لشريك المواعدة إنشاء ملف

ضغوط مواقع التواصل الاجتماعي

أظهرت الأبحاث أن هناك العديد من الضغوط المرتبطة بمواقع التواصل الاجتماعي. يمكن أن يؤدي الضغط لتصوير الحياة “المثالية” أو التنقل عبر الإنترنت إلى الاكتئاب ومشاكل الصحة العقلية الأخرى. يشير هذا البحث إلى أن مستخدمي SNS أبلغوا عن المزيد من الدعم الاجتماعي عبر الإنترنت وكانوا أكثر عرضة لاستخدام استراتيجيات المواجهة من غير مستخدمي SNS. ومع ذلك، لم تجد الدراسة دليلًا على أن استخدام SNS يسبب الإجهاد أو يؤثر سلبًا على الرضا عن الحياة.

ضغوط المال

ضغوط المال

تعد المخاوف المالية أحد المصادر الرئيسية للتوتر في أستراليا، ويمكن أن تؤدي إلى مشاكل في العلاقات أو الاكتئاب أو القلق. اقرأ عن مدى تأثير المخاوف بشأن المال أو فقدان وظيفتك على صحتك العقلية، بالإضافة إلى نصائح حول التعامل مع القلق وأين يمكنك طلب المساعدة.

READ  كيف تصبح متحدثا بارعا

يشدد معظم الناس على المال من وقت لآخر. لكن يمكن أن تصبح الضغوط المالية مشكلة إذا عطلت حياتك اليومية، ويمكن أن تساعدك هذه النصائح في التعامل مع مخاوفك المالية، وتخفيف التوتر والقلق، واستعادة السيطرة على أموالك.

كلنا نحب مساعدة عائلتنا بالمال عندما يحتاجون إليه. لكن التخلي عن الكثير من المال يمكن أن يتركك بدون ما يكفي لرعاية نفسك. بالنسبة لبعض الناس، قد يبدو من المستحيل التغلب على ضغوط الحياة المالية. القلق بشأن المال ليس من غير المألوف، ومع ذلك، إذا كان يؤثر على صحتك العقلية، فمن المهم أن تطلب المساعدة المهنية.

لسوء الحظ، يمكن أن يمتد الإرهاق إلى جميع جوانب حياتك – من العمل إلى الأسرة وكل شيء

ضغط الكمالية

ضغط الكمالية

الكمال هو الميل إلى السعي لتحسين الشخصية ووضع معايير عالية. غالبًا ما يكون مدفوعًا بمشاعر عدم الكفاءة أو الخوف من الحكم. يمكن أن يؤدي السعي إلى الكمال إلى إجهاد هائل وقلق واكتئاب، ويمكن أن يضر بشكل خطير بصحتك العقلية ورفاهيتك. إذا وجدت نفسك تطارد باستمرار شبح الكمال، فقد يكون الوقت قد حان لإعادة تقييم أولوياتك والتركيز على الاستمتاع بحياتك بدلاً من ذلك.

كيفية إدارة ضغوط الحياة

كيفية إدارة ضغوط الحياة

من المهم إدارة ضغوط الحياة بطريقة صحية. أسلوب الحياة المعقول هو مفتاح التعامل مع الضغط. حاول ممارسة الرياضة بانتظام، وشرب الكحول باعتدال، وحافظ على نظام غذائي صحي، واحصل على قسط كافٍ من النوم. إذا أصبح التوتر غير قابل للإدارة، فهناك العديد من الأدوات القائمة على الأدلة التي يمكن أن تساعدك في معالجته بطريقة صحية. الهدف النهائي هو إيجاد توازن بين العمل والعلاقات والاسترخاء والمرح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى