امراض العظام

ما هي أعراض روماتيزم العظام

ما هي أعراض روماتيزم العظام , هل تعانين من آلام المفاصل وتيبسها والتهابها؟ إذا كان الأمر كذلك، فقد يكون لديك هشاشة العظام. الفصال العظمي هو شكل شائع من التهاب المفاصل يصيب ملايين الأشخاص في جميع أنحاء العالم. في منشور المدونة هذا، سنلقي نظرة على أعراض هشاشة العظام وكيفية الحصول على المساعدة لحالتك.

تعريف هشاشة العظام

تعريف هشاشة العظام

ما هي أعراض روماتيزم العظام ,هشاشة العظام هي حالة طبية حيث تصبح العظام ضعيفة وهشة، مما يزيد من خطر الإصابة بالكسور. وهو أكثر شيوعًا عند كبار السن، ولكنه قد يصيب الأشخاص من جميع الأعمار. تحدث هشاشة العظام عندما تفقد العظام المعادن، مثل الكالسيوم، بمرور الوقت. يؤدي هذا إلى انخفاض في كتلة العظام وكثافتها، مما يجعل العظام أقل قوة وأكثر عرضة للكسر. يتعرض الأشخاص المصابون بهشاشة العظام أيضًا لخطر متزايد من الألم المزمن والعجز بسبب الكسور.

تشمل عوامل خطر الإصابة بهشاشة العظام العمر والجنس (النساء أكثر عرضة للإصابة به) والتاريخ العائلي لهشاشة العظام وانخفاض وزن الجسم أو مؤشر كتلة الجسم (BMI) والتدخين والإفراط في استهلاك الكحول وبعض الأدوية أو الحالات الطبية التي تؤدي إلى فقدان العظام أو تتداخل مع امتصاص الكالسيوم في القناة الهضمية.

تتضمن الوقاية من هشاشة العظام تغييرات في نمط الحياة مثل ممارسة التمارين الرياضية الكافية واستهلاك ما يكفي من الكالسيوم وفيتامين د في نظامك الغذائي. يمكن أيضًا وصف الأدوية إذا لزم الأمر للمساعدة في منع المزيد من فقدان العظام أو تقليل فرص حدوث الكسور.

الأعراض الشائعة لهشاشة العظام

الأعراض الشائعة لهشاشة العظام

ما هي أعراض روماتيزم العظام , هشاشة العظام هي حالة تؤثر على العظام ويمكن أن تؤدي إلى كسور وألم وقلة حركية. تشمل الأعراض الشائعة لهشاشة العظام آلام الظهر الناتجة عن كسر أو انهيار الفقرات. تصلب المفاصل. تورم والتهاب وألم في مفاصلك. انخفاض كتلة العظام وكثافتها. زيادة الألم والتصلب عند عدم تحريك مفاصلك لفترة من الوقت ؛ آلام وتيبس المفاصل، مشاكل في تحريك المفصل. تورم، حنان في اليدين. التوسعات العظمية وتغيرات الشكل في مفاصل الأصابع بمرور الوقت ؛ تصلب خاصة في الصباح أو بعد الراحة: صوت الطحن عند تحريك المفصل ؛ وظيفة مخفضة. يمكن أن تظهر هذه الأعراض تدريجيًا بمرور الوقت مع تقدم فقدان العظام، لذلك من المهم أن تكون على دراية بها في وقت مبكر. إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض، فمن المهم أن ترى طبيبك للحصول على تشخيص دقيق. تتوفر خيارات العلاج لأولئك الذين يعانون من هشاشة العظام والتي ستساعد في إدارة الأعراض وإبطاء تقدم فقدان العظام.

ما هو الروماتيزم "مرض البرد"... وما أسبابه وأعراضه وعلاجه؟ | طقس العرب |  طقس العرب

كيف يتم تشخيص هشاشة العظام

ما هي أعراض روماتيزم العظام ,هشاشة العظام هي حالة تؤدي إلى ضعف وهشاشة العظام. يمكن أن يصيب أي شخص، ولكنه أكثر شيوعًا عند النساء الأكبر سنًا. يُعد تشخيص هشاشة العظام أمرًا مهمًا لأن الحالة تزيد من خطر إصابتك بالكسور وغيرها من المشكلات الصحية الخطيرة.

الطريقة الأكثر دقة لتشخيص هشاشة العظام هي فحص كثافة العظام (DEXA أو DXA). يقيس هذا النوع من الفحص كمية الكالسيوم والمعادن الأخرى في عظامك. يمكن أن يشير انخفاض كثافة المعادن في العظام إلى هشاشة العظام.

تُستخدم أحيانًا اختبارات أخرى مثل الأشعة السينية والموجات فوق الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي لتشخيص هشاشة العظام، ولكنها ليست موثوقة مثل فحوصات DEXA. يمكن أيضًا إجراء اختبارات الدم إذا اشتبه طبيبك في إصابتك بحالة طبية كامنة يمكن أن تكون سببًا لأعراضك.

من المحتمل أن يأخذ طبيبك في الاعتبار عوامل أخرى عند تقرير ما إذا كنت مصابًا بهشاشة العظام أم لا. يمكن أن يلعب عمرك وجنسك وتاريخ عائلتك وعادات نمط حياتك مثل التدخين أو استهلاك الكحول والأدوية التي تتناولها بانتظام (خاصة المنشطات) وأي إصابات أو أمراض تعرضت لها دورًا في تشخيصك.

إذا تم تشخيص إصابتك بهشاشة العظام، فعادةً ما يتضمن العلاج تغييرات في نمط الحياة مثل ممارسة المزيد من التمارين، واتباع نظام غذائي صحي غني بالكالسيوم وفيتامين د، والإقلاع عن التدخين إن أمكن، وتجنب السقوط عن طريق إجراء تعديلات منزلية مثل تثبيت الدرابزين على السلالم. قد يوصي طبيبك أيضًا بالأدوية للمساعدة في تقوية عظامك بشكل أكبر إذا لزم الأمر.

أنواع مختلفة من هشاشة العظام

أنواع مختلفة من هشاشة العظام

ما هي أعراض روماتيزم العظام , هشاشة العظام هي مرض تنكسي يصيب العظام وينتج عنه ضعف في العظام أكثر عرضة للكسر. وهو أكثر شيوعًا بين كبار السن، وخاصة النساء. هناك عدة أنواع مختلفة من هشاشة العظام التي تؤثر على الناس بطرق مختلفة، بناءً على سبب الحالة وشدتها.

ترقق العظام من النوع الأول، المعروف أيضًا باسم هشاشة العظام بعد انقطاع الطمث، ينتج عن انخفاض إنتاج هرمون الاستروجين بسبب انقطاع الطمث أو بعض الأدوية. يمكن أن يؤثر هذا النوع من هشاشة العظام على جميع العظام ولكنه يؤثر عادةً على الوركين والعمود الفقري والمعصمين.

READ  كم عدد عضلات الجسم

ينتج مرض هشاشة العظام من النوع 2 عن فقدان العظام المرتبط بالعمر وعادة ما يصيب الرجال فوق سن 70. ويميل إلى الظهور بشكل أكبر لدى أولئك الذين لديهم نمط حياة غير نشط أو أولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل السكري أو حصوات الكلى.

يحدث مرض هشاشة العظام من النوع 3 بسبب حالة طبية أساسية مثل اضطراب الأكل أو اضطراب الغدة الدرقية. يمكن أن يؤثر هذا النوع من هشاشة العظام على الأشخاص في أي عمر ولكنه أكثر شيوعًا بين المراهقات والشابات المصابات باضطرابات الأكل.

يحدث ترقق العظام من النوع 4، المعروف أيضًا باسم هشاشة العظام الناجم عن الستيرويد، عندما يؤدي الاستخدام طويل الأمد للكورتيكوستيرويدات إلى ضعف العظام والكسور. يمكن أن يؤثر هذا النوع من هشاشة العظام على أي شخص يتناول الكورتيكوستيرويدات ولكنه أكثر شيوعًا لدى أولئك الذين يتلقون العلاج من التهاب المفاصل الروماتويدي أو أمراض المناعة الذاتية الأخرى التي تتطلب الاستخدام المنتظم للستيرويدات لفترات طويلة من الزمن.

أخيرًا، تحدث هشاشة العظام من النوع 5 عندما يكون هناك طفرة جينية أساسية تسبب هشاشة العظام بسبب انخفاض كثافة كتلة العظام أو تكوين بنية عظمية غير طبيعية

أسباب هشاشة العظام

أسباب هشاشة العظام

ما هي أعراض روماتيزم العظام , هشاشة العظام هي حالة تؤدي إلى هشاشة وضعف العظام، مما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالكسور. وهو أكثر شيوعًا عند كبار السن، على الرغم من أنه يمكن أن يصيب الأشخاص في أي عمر. السبب الرئيسي لهشاشة العظام هو فقدان الكالسيوم والمعادن الأخرى من العظام، مما يجعلها أضعف وأكثر عرضة للكسر. تشمل الأسباب المحتملة الأخرى العوامل الوراثية ومستويات الهرمون والنظام الغذائي وعوامل نمط الحياة مثل التدخين واستهلاك الكحول وبعض الحالات الطبية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو مرض الاضطرابات الهضمية وبعض الأدوية. يمكن أن يساعد اتخاذ خطوات لتقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام عن طريق اتباع نظام غذائي صحي غني بالكالسيوم وفيتامين د، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتجنب التدخين والإفراط في الشرب، وتناول الأدوية عندما يصفها طبيبك، ورؤية الطبيب بانتظام في منع حدوث هذه الحالة الخطيرة من تطوير أو تقدم.

الآثار طويلة المدى لهشاشة العظام

الآثار طويلة المدى لهشاشة العظام

هشاشة العظام هي حالة مزمنة طويلة الأمد تؤثر على العظام ويمكن أن تؤدي إلى كسور وألم وقلة حركية. ينتج عن انخفاض كثافة العظام بمرور الوقت، مما يجعلها ضعيفة وهشة. مع تقدم الناس في العمر، يزداد خطر الإصابة بهشاشة العظام بسبب التغيرات الهرمونية وخيارات نمط الحياة.

ما هي أعراض روماتيزم العظام ,إذا تُركت دون علاج، يمكن أن تتسبب هشاشة العظام في أن تصبح العظام أكثر هشاشة وعرضة للكسور. يمكن أن يؤدي هذا إلى الشعور بالألم ومحدودية الحركة وزيادة خطر السقوط. تشمل الآثار طويلة المدى لهشاشة العظام كسورًا في العمود الفقري والتي يمكن أن تسبب آلامًا مزمنة في الظهر أو حتى تشوهًا. تشمل المضاعفات الأخرى صعوبة المشي بسبب انخفاض قوة العظام في الوركين أو الساقين.

هناك بعض العلاجات المتاحة لهشاشة العظام بما في ذلك العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) أو مُعدِّلات مستقبلات هرمون الاستروجين الانتقائية (SERMs). تعمل هذه الأدوية مثل الإستروجين ولكن لها آثار جانبية أقل من العلاج التعويضي بالهرمونات. بالإضافة إلى ذلك، هناك مضادات الالتهاب غير الستيرويدية الموضعية (NSAIDs) التي يمكن استخدامها لتقليل آلام المفاصل مع آثار جانبية أقل من الأدوية الفموية.

ما هي أعراض روماتيزم العظام , أفضل طريقة لتقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام هي من خلال تغيير نمط الحياة مثل الإقلاع عن التدخين، وتناول نظام غذائي متوازن غني بالكالسيوم وفيتامين د والمعادن الأخرى ؛ ممارسة الرياضة بانتظام الحصول على قسط كافٍ من النوم الحد من استهلاك الكحول. ارتداء معدات واقية عند ممارسة الرياضات التصادمية ؛ وتناول مكملات الكالسيوم على النحو الذي أوصى به طبيبك. باتباع هذه الخطوات، يمكنك تحسين صحة عظامك الآن بالإضافة إلى تقليل خطر حدوث مضاعفات طويلة المدى من هذه الحالة المنهكة لاحقًا في الحياة.

علاج الروماتيزم , اعراض مرض الروماتيزم - قلوب فتيات

كيفية إدارة أعراض هشاشة العظام

الفصال العظمي هو شكل شائع من التهاب المفاصل يسبب آلام المفاصل وتيبسها. على الرغم من عدم وجود علاج لـ OA، إلا أن هناك العديد من العلاجات المتاحة للمساعدة في إدارة الأعراض وتقليل الانزعاج. يمكن أن تساعد الأدوية مثل العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) في تخفيف الألم، بينما يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي مع تمارين تقوية العضلات أيضًا في تحسين الأعراض. قد توفر العلاجات الساخنة والباردة المتقطعة تخفيفًا مؤقتًا للألم والتصلب، وقد يوصى أيضًا بعلاجات أخرى مثل ربط المفصل أو ارتداء الأقواس. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تساعد الأجهزة المساعدة مثل نعال الأحذية (أجهزة تقويم العظام) في تحسين محاذاة الجسم وتقليل الضغط على المفاصل المصابة. قد تكون الجراحة ضرورية في الحالات الشديدة حيث لا يمكن عكس الضرر الذي يلحق بالغضروف. مهما كانت خطة العلاج التي تختارها، فمن المهم التحدث مع طبيبك للعثور على الأفضل بالنسبة لك.

READ  فوائد التشخيص المبكر وعلاج كسور الأنف
الروماتيزم - التهاب المفاصل الروماتزمي موضوع شامل ومبسط - YouTube

تغييرات في نمط الحياة للمساعدة في إدارة أعراض هشاشة العظام

هشاشة العظام هي حالة مزمنة تسبب تلف المفاصل التنكسي. لسوء الحظ، لا يوجد علاج لهشاشة العظام، لكن تغيير نمط الحياة يمكن أن يساعد في إدارة الأعراض وتقليل خطر حدوث المزيد من تلف المفاصل. يمكن لبعض التغييرات البسيطة في نمط الحياة أن تحدث فرقًا كبيرًا في تقليل الألم وتحسين الحركة.

فقدان الوزن – يضع الوزن الزائد ضغطًا إضافيًا على المفاصل المصابة، لذا فإن فقدان حتى بضعة أرطال يمكن أن يحدث فرقًا في تخفيف الألم وتحسين الحركة.

التمرين – يقوي التمرين العضلات حول المفاصل، مما يجعلها أكثر ثباتًا وتقليل التيبس. تعتبر الأنشطة منخفضة التأثير مثل المشي أو السباحة أو ركوب الدراجات خيارات جيدة للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل لأنها لا تسبب ضغطًا كبيرًا على المفاصل.

نظام غذائي صحي – إن اتباع نظام غذائي متوازن يوفر جميع العناصر الغذائية الأساسية يساعد في الحفاظ على قوة العظام والمفاصل. قد تكون أحماض أوميغا 3 الدهنية الموجودة في زيت السمك مفيدة لمن يعانون من هشاشة العظام لأنها تمتلك خصائص مضادة للالتهابات.

أدوية تخفيف الآلام – يمكن للأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الأيبوبروفين أو الأسيتامينوفين أن تساعد في تقليل الالتهاب وتسكين الألم مؤقتًا. تحدث إلى طبيبك قبل تناول أي دواء لتسكين الآلام لأن بعض الأدوية قد تتفاعل مع حالات أخرى قد تكون لديك أو تسبب آثارًا جانبية غير مرغوب فيها.

العلاجات الطبيعية لتسكين الآلام من هشاشة العظام

العلاجات الطبيعية لتسكين الآلام من هشاشة العظام

هشاشة العظام هي حالة مؤلمة تصيب ملايين الأشخاص في جميع أنحاء العالم. على الرغم من عدم وجود علاج لهشاشة العظام، إلا أن هناك العديد من العلاجات الطبيعية المتاحة للمساعدة في تقليل الألم والالتهابات المرتبطة به. من العلاج الطبيعي إلى التغييرات الغذائية، يمكن أن تساعد هذه العلاجات الطبيعية في تخفيف الألم والانزعاج الناتج عن هشاشة العظام.

تُعد العلاجات الحرارية، مثل الاستحمام بماء دافئ في الصباح، واستخدام بطانية كهربائية أو وسادة تدفئة رطبة، وتطبيق كمادات ساخنة أو باردة على المفاصل المصابة، طرقًا فعالة لتخفيف الألم المصاحب لهشاشة العظام. العلاج الحراري هو علاج طبيعي شائع آخر يستخدم إما الحرارة أو البرودة لتقليل التيبس وتسكين الألم.

يمكن أن تكون ممارسة الرياضة بانتظام والتحكم في الإجهاد مفيدًا أيضًا لأولئك الذين يعانون من هشاشة العظام. يمكن أن يساعد تناول نظام غذائي متوازن مليء بالفيتامينات C و D و E و K وأحماض أوميغا 3 الدهنية في تخفيف الأعراض لأن هذه العناصر الغذائية لها خصائص مضادة للالتهابات. بالإضافة إلى ذلك، فإن تناول الأطعمة المخمرة مثل مخلل الملفوف والكيمتشي قد يقلل أيضًا من الالتهاب المرتبط بالتهاب المفاصل.

أخيرًا، قد تساعد الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) في تخفيف الانزعاج الناجم عن هشاشة العظام. ومع ذلك، من المهم ملاحظة أنه لا ينبغي تناول هذه الأدوية إلا تحت إشراف طبي بسبب الآثار الجانبية المحتملة.

من خلال الجمع بين هذه العلاجات الطبيعية وتغييرات نمط الحياة مثل التمارين المنتظمة وعادات الأكل الصحية، يمكن للأفراد الذين يعانون من هشاشة العظام أن يجدوا الراحة من الألم المرتبط بهذه الحالة دون الحاجة إلى الاعتماد على الأدوية التي قد تكون ضارة.

العلاجات البديلة لتسكين الآلام الناتجة عن هشاشة العظام

العلاجات البديلة لتسكين الآلام الناتجة عن هشاشة العظام

هشاشة العظام هي حالة شائعة ومؤلمة تصيب ملايين الأشخاص حول العالم. لحسن الحظ، هناك علاجات طبيعية متاحة يمكن أن تساعد في تخفيف الألم المصاحب لهذه الحالة. تشمل بعض هذه العلاجات البديلة فقدان الوزن، وتناول أدوية تخفيف الآلام، واستخدام العلاج الحراري أو العلاجات الباردة، وتجربة الوخز بالإبر، والانخراط في العلاج الطبيعي أو العلاج بالتدليك، وتناول مكملات مثل الجلوكوزامين وشوندروتن، وتجربة العلاج بالخلايا الجذعية أو تاي تشي، واستخدام الحرارة أو بارد في المنطقة المصابة. يمكن استخدام كل من هذه العلاجات بمفردها أو مجتمعة للتخفيف من آلام التهاب المفاصل.

يعد فقدان الوزن أحد أكثر الطرق فعالية لتقليل الضغط على المفاصل المصابة بهشاشة العظام وتقليل الانزعاج. قد يساعد تناول الأدوية مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) أيضًا في تقليل الالتهاب وتسكين الألم. يشمل العلاج الحراري والعلاجات الباردة استخدام الدش الساخن أو الحمامات متبوعة بالتبريد باستخدام كمادات ثلجية للتخفيف المؤقت من أعراض التهاب المفاصل مثل التصلب والتورم. الوخز بالإبر هو علاج بديل شائع آخر لمرض هشاشة العظام يتضمن إدخال إبر في نقاط معينة في الجسم لتحفيز طاقة قوة الحياة. قد يوصي المعالجون الفيزيائيون أيضًا ببعض التمارين لتقوية العضلات الداعمة للمفاصل بينما يساعد العلاج بالتدليك على تخفيف ضيق العضلات الناجم عن التهاب المفاصل.

READ  الفرق بين الروماتويد السلبي والايجابي واسبابه

بالإضافة إلى هذه العلاجات البديلة، قد يقترح بعض الأطباء تناول مكملات مثل الجلوكوزامين وشوندروتن المعروف أنها تقلل الالتهاب وتسريع الشفاء لمن يعانون من هشاشة العظام. قد يوصى أيضًا بالعلاج بالخلايا الجذعية لأنه يتضمن استخراج الخلايا من الأنسجة الدهنية التي يمكن أن تساعد في تجديد الغضروف التالف في المفاصل المصابة بالتهاب المفاصل. التاي تشي هو شكل آخر من أشكال التمارين التي يوصى بها غالبًا لمن يعانون من O

التغييرات الغذائية التي قد تساعد في تخفيف أعراض التهاب المفاصل

التغييرات الغذائية التي قد تساعد في تخفيف أعراض التهاب المفاصل

إذا كنت مصابًا بالتهاب المفاصل، فإن إجراء تغييرات على نظامك الغذائي يمكن أن يساعد في تقليل الالتهاب وتحسين آلام المفاصل والأعراض الأخرى. توصي مؤسسة التهاب المفاصل بتناول مجموعة متنوعة من الأطعمة المضادة للالتهابات، مثل تلك الموجودة في حمية البحر الأبيض المتوسط. يركز هذا النظام الغذائي على الأسماك الطازجة والخضروات والحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات والبذور مع الكثير من الماء وزيت الزيتون. كما توصي بالحد من اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة والكربوهيدرات المكررة.

تغيير نظام غذائي آخر يمكن أن يساعد في فقدان 10٪ على الأقل من وزن جسمك إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو السمنة. لن يؤدي ذلك إلى تقليل أعراض التهاب المفاصل فحسب، بل سيؤدي أيضًا إلى تحسين صحتك العامة.

يمكن أن يكون تناول المزيد من الأسماك الدهنية مثل السلمون والماكريل والتونة مفيدًا لأنها تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية التي أظهرت الدراسات أنها تقلل الالتهاب المرتبط بالتهاب المفاصل. عنصر غذائي آخر قد يساعد هو الثوم. يحتوي على مواد كيميائية مضادة للالتهابات يمكن أن تخفف بعض أشكال آلام التهاب المفاصل.

بالإضافة إلى تناول بعض الأطعمة المعروفة بخصائصها المضادة للالتهابات، قد يكون من المفيد تجنب أو الحد من بعض الأطعمة بما في ذلك السكر والأطعمة المصنعة لأنها يمكن أن تسهم في التهاب في الجسم.

يعد إجراء تغييرات على نظامك الغذائي إحدى الطرق التي يمكنك من خلالها التحكم في أعراض التهاب المفاصل لديك ؛ تحدث مع أخصائي الرعاية الصحية حول العلاجات الأخرى المتاحة إذا لزم الأمر.

ممارسة استراتيجيات لتقليل آلام والتهاب المفاصل

ممارسة استراتيجيات لتقليل آلام والتهاب المفاصل

التمرين هو وسيلة رائعة لتقليل آلام المفاصل والتهابها لمن يعيشون مع التهاب المفاصل. يساعد النشاط البدني المنتظم على بناء العضلات وتقوية المفاصل وتحسين الحركة العامة. المشي وركوب الدراجات والسباحة والتاي تشي واليوجا والتمارين الرياضية المائية كلها أشكال لطيفة من التمارين التي يمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة المفاصل مع تخفيف الألم. تعتبر التمارين المائية مفيدة بشكل خاص لأنها تقلل الضغط على المفاصل مع توفير تمرين منخفض التأثير. بالإضافة إلى ذلك، فقد ثبت أن التمارين العلاجية علاج فعال لهشاشة العظام في الركبة من خلال تحسين الأعراض مثل الألم والتصلب. ومع ذلك، قد لا يشعر الكثير من المصابين بالتهاب المفاصل بالراحة في ممارسة الرياضة بسبب آلام المفاصل أو العضلات أو التعب. إذا كانت هذه هي الحالة، فتحدث مع أخصائي رعاية صحية حول الاستراتيجيات أو العلاجات الأخرى التي قد تعمل بشكل أفضل بالنسبة لك.

معرفة نسبة الروماتيزم الطبيعية,الأمراض والعلاج | دليلك الطبي

الأدوية المستخدمة في علاج أعراض التهاب المفاصل

إذا كنت تعاني من التهاب المفاصل، فهناك العديد من أنواع الأدوية المختلفة التي يمكن استخدامها للمساعدة في تخفيف الأعراض. مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) هي أكثر الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم فعالية لتخفيف الألم الناجم عن هشاشة العظام. يشمل هذا النوع من الأدوية إيبوبروفين ونابروكسين وديكلوفيناك، والتي تعمل جميعها على تقليل الالتهاب والألم. الستيرويدات القشرية (الستيرويدات) هي نوع آخر قوي من الأدوية التي يمكن أن تقلل التورم وتثبط جهاز المناعة. تمت الموافقة أيضًا على دولوكستين (سيمبالتا)، وهو مضاد للاكتئاب، من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج آلام العضلات والعظام المزمنة المرتبطة بهشاشة العظام.

بالإضافة إلى تناول الأدوية الموصوفة، هناك طرق أخرى لتقليل الأعراض. يمكن أن تساعد التمارين اللطيفة في الحفاظ على مرونة المفاصل وقوتها مع تجنب الإفراط في ممارسة الرياضة لأن ذلك قد يزيد الأعراض ويزيد الحالة سوءًا. كريم الكابسيسين هو شكل آخر من أشكال الراحة. مشتق من الفلفل الحار ويستخدم لتخفيف الأوجاع والآلام الطفيفة المرتبطة بمشاكل العضلات والمفاصل المتعلقة بالتهاب المفاصل.

من المهم التحدث إلى طبيبك قبل تناول أي أدوية أو الانخراط في أي تمرينات روتينية جديدة إذا كنت تعاني من التهاب المفاصل حتى يتمكن من التوصية بأفضل مسار لك وفقًا لاحتياجاتك الفردية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى