احكام اسلاميةاسلاميات

يكون الصيد جائزاً إذا قتله الصائد بماذا ؟

يكون الصيد جائزاً إذا قتله الصائد بماذا ؟ أحل الله الصيد من أجل الاستفادة من الحيوانات التي يتم اصطيادها سواء بالأكل أو باستغلال الجلود أو البيع والشراء، ولكن هناك مجموعة من الشروط التي وضعتها الشريعة الإسلامية للصيد والتي تنقسم إلى عدة أقسام سواء بخصوص أداة الصيد أو الصائد أو ما يتم صيده.

يكون الصيد جائزاً إذا قتله الصائد بماذا ؟

يكون الصيد جائزا إذا قتله الصائد بجرحه، بحيث يكون يتيقن الصائد بأنه جرح الحيوان عند صيده ومن شروك آلة الصيد ما يلي:

  • أن تنهر الدماء.
  • تتمكن من جرح وقطع اللحم.
  • من الحديد أو الخشب أو الحجارة التي تنفذ لداخل الجسم.
  • مثل الرمح والسيف والبندقية والسكين.
  • غير سن.
  • ظفر.

ومما سبق نستنتج أنه إذا قام الصائد بقتل الصيد من خلال عرض الآلة التي يقوم بالصيد بها أو بثقلها فحين ذاك تعتبر الصيد موقوذة ولا تحل.

شروط الصيد

يكون الصيد جائزاً إذا قتله الصائد بماذا ؟

  • أن يكون الشخص مسلم.
  • يجب التسمية.
  • يكون الشخص عاقل ومميز.
  • إرسال الحيوان الجارح من شخص مسلم مع التسمية.
  • عدم تناول الحيوان الجارح من الصيد.
  • لا يتم الصيد من نبات الماء باستثناء السمك وسمك الثعبان.
  • لا يجب صيد الحشرات كالحية والعقارب والعلق والخنفساء والفراشات.
  • ومن شروط الصيد أيضا أن يسمي الصائد الله تبارك وتعالى، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم “ما أنهر الدم وذكر اسم الله عليه فكل”.

وبالنسبة لصيد بالجوارح مثل الكلاب والسباع والطيور التي بها مخالب أو أنياب والفهد والنمر والأسود والكلب المعلم والحيوانات التي يمكن تعليمها لتتمكن من الاصطياد يكون الصيد بها جائزا بشروط تتمثل فيما يلي:

  • يجب تعليم الجوارح طريقة الصيد حيث قال الله تبارك وتعالى “وَمَا عَلَّمْتُمْ مِنَ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ اللَّهُ”.
  • يجب أن يكون القتل عن طريق جرح في موضع بدنه لأنه إذا مات الصيد من العض مثلا بدون جرح فلا يجوز أكله.
  • الحيوانات الجارحة التي تستخدم في الصيد يجب أن لا تشتغل بشيء آخر.
  • عند إرسال الحيوان للصيد يجب أن يتم إرساله من قبل مسلم عاقل بالغ مميز ويتم التسمية عند الإرسال، فإن ذهب الحيوان للصيد من نفسه فلا يعتبر هذا صيد.
READ  أسباب إدراك الشفاعة يوم القيامة

متى يكون الصيد حرام؟

يكون الصيد غير جائز إذا قام الصائد بالأخطاء التالية:

  • استخدم آلة صيد غير حادة: مثل العصا أو الحصى أو الشباك والفخاخ أو قطع الحديد حيث أن هذه الطرق لا تستوفي شروط آلة الصيد ولكنها فقط تسبب القتل ولكن يستثنى فقط البنادق لأنها تحتوي على الرصاص القادر على دفع تنهر الدم.
  • لم يسمي الله عند الصيد: لقول الله تبارك وتعالى “وَلا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ” لذلك فيجب أن يقوم الصائد بالتسمية لحظة الصيد، وترك التسمية يجل الصيد غير جائز.
  • إن كان الصائد غير مسلم أو من أهل الكتاب: فلا يجوز الصيد ولا يحل أكل الصيد، لأنه يجب أن يكون الصائد أو الذي يرسل الحيوان الجارح مسلم أو كتابي.
  • استخدم سهم مسموم للصيد: فيحل الصيد بالسهم ولكن يجب أن يكون غير مسموم لأنه يكون هناك شك بأنه السم هو من قتل الفريسة ولا يحل أكلها.
  • ذهب الحيوان الجارح للصيد من تلفاء نفسه أو بدون أن يتم تسمية الله أولا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إذا أرسلت كلبك المعلم وذكرت اسم الله عليه فكل.
  • لم يتم تعليم الحيوان الصيد: فهناك حيوانات لا تقبل تعلم الصيد كالأسد أو الدب ولكن إن تمكن الإنسان من ترويضها وتعليمها الصيد جاز الصيد بها.
  • الصيد بالموت بالدق وليس بالجرح: لأنه لا يجوز رمي حجرا على صيد وقتله حتى لو كان الرمي من سيف أو سكين لأن حينها الموت كان بسبب القبضة ولا يجوز أكل الصيد.
  • الصيد في الحرم: لا يجوز الصيد في الحرم لأنه مكان مقدس فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إن هذا البلد حرمه الله يوم خلق السموات والأرض، فهو حرام بحرمة الله إلى يوم القيامة ولا يعضد شوكه ولا يختلى خلاه ولا ينفر صيده”.
  • في الإحرام: قال تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ”، “وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ الْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُماً}”.
READ  شجرة الانبياء عليهم السلام

اقرأ أيضا: خلفيات اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعفو عنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى